. عمادة تعليم القرآن الكريم

النشأة والتطور

بدأت عمادة القرآن الكريم بولاية الجزيرة؛ ببذرة طيبة من جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية حيث كانت تتبع لعمادة القرآن الكريم بجامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية، والتي كانت في بداياتها إدارة لتعليم القرآن الكريم أسست في 20شوال 1414هـ الموافق له 15/12/2003م، ثم رُفِّعت إدارة تعليم القرآن الكريم إلى عمادة لتعليم القرآن الكريم في 1/7/1426هـ الموافق له 7/8/2005م . وفي 11 من صفر 1429هـ  الموافق له 18 من فبراير 2008م، وقّع السيِّد رئيس الجمهورية على قانون جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم بعد أن أجازه المجلس الوطني في جلسته رقم (26) من دورة الانعقاد الخامسة بتاريخ 6 من محرم 1429هـ الموافق له 15 يناير 2008م، وبذلك أصبحت عمادة القرآن الكريم ضمن عمادات الجامعة المستقلة.

وهي تقوم بالآتي:

  1. مهام الإشراف على تعليم القرآن الكريم وتحفيظه حسب المنهج العلمي الموضوع من قِبل المجالس العلمية المختصة.
  2. كما تقوم بإصدار إجازات حفظ القرآن الكريم للحفظة بعد إجراء الامتحانات لهم.
  3. العمل على تطوير وسائل تعليم القرآن الكريم وتحديثها وإجراء البحوث في هذا الجانب .
  4. تعتبر عمادة تعليم القرآن الكريم من أهم العمادات بجامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم ؛ لأنها العمادة المناط بها تنفيذ الركن الأساس بالجامعة وهو تعليم القرآن الكريم ، فهي – بذلك- روح الجامعة.

 

اختصاصات عمادة تعليم القرآن الكريم:

  1. ربط طالب الجامعة بالقرآن الكريم وتعليمه أسس القراءة السليمة والحفظ السليم.
  2. تزكية نفس الطالب بحب وإجلال كلام الله وحفزه للاجتهاد في حفظه وتدبر آياته .
  3. إقامة المعسكر الحتمي لتحفيظ القرآن الكريم للطلاب الجدد والتركيز على النشاط التربوي الذي يدفع بالطالب إلى الحفظ والتحصيل .
  4. وضع منهج القرآن الكريم والإشراف على الامتحانات الشفوية والتحريرية لطلاب الجامعة في مختلف كلياتهم وتخصصاتهم .
  5. عقد حلقات تلاوة القرآن الكريم لطلاب الكليات المختلفة .
  6. ترقية أداء معلمي القرآن الكريم وتأهيلهم .
  7. تنسيق الجهود بين الإدارة والكليات بما يحقق الأهداف المرجوة .
  8. القيام بأية مهام توكل إليها من جهات الاختصاص بالجامعة .