انطلاق قافلة التربية العملية لمحلية أم القرى

انطلقت صباح اليوم الاثنين 27 ذي الحجة 1433ه الموافق له 13 نوفمبر 2012م قافلة التربية العملية لطالبات كلية التربية مرحلة الأساس بجامعة القران الكريم وتأصيل العلوم متوجهةً إلى محلية أم القرى .

وقد خاطب الطالبات قبل مفارقتهن الدكتور / محمد حسب الله محمد علي ، أمين الشؤون العلمية

إنابة عن الأخ مدير الجامعة الدكتور / محمود مهدي الشريف موصياً الطالبات بضرورة عكس الصورة المشرقة لطالبة القران الكريم والعمل الجاد لتطبيق العلم النظري مع الواقع العملي والاستفادة من خبرات المعلمين بالمدارس ، وحثهن على المشاركة الفاعلة في برامج تنمية المجتمع وتعليم الأمهات وأن يكن قدوة بالمظهر قبل العمل والفعل ودعا لهن بالتوفيق .

 

وفي محلية أم القرى كان في استقبال القافلة الأخ الأستاذ / أحمد سليمان والأستاذ / علي احمد أبو كنان مدير الشؤون التعليمية بالمحلية ، والأخ / القاسم كوكو رئيس المجلس التشريعي بالمحلية .

وقد تحدث للطالبات قادة العمل التربوي والتعليمي بالولاية مستبشرين بهذا العدد الكبير من طالبات التربية العملية والذي بلغ (97) طالبة مؤكدين على جاهزية المدارس بكل وسائل الراحة التي تساعدهن على تطبيق الطرائق التدريسية التي درسنها في الواقع العملي داخل الفصول ، وأن المحلية ستبذل كل إمكاناتها لضمان راحتهن ،….

من جهة أخرى قدم المتحدثون شكرهم وتقديرهم لجامعة القران الكريم وتأصيل العلوم لهذا التعاون المثمر وهذه الدفعة النوعية للعملية التعليمية بالمحلية .

بعد ذلك تحدث الدكتور / عبد العاطي أحمد موسى قدال عميد كلية التربية مرحلة الأساس بالجامعة معرباً عن عظيم شكره وتقديره للحفاوة البالغة التي استقبلتهم بها المحلية ممثلة في معتمدها الهمام وقادة العمل التربوي للقافلة وللاهتمام الكبير الذي تبذله المحلية للتعليم وأكد على استمرارية التعاون بين الجامعة والمحلية في كافة برامج التربية والتعليم ، كما تحدث الأستاذ / محمد حمزة محمد الشريف مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالجامعة الذي نقل تحيات وشكر إدارة الجامعة للأخ معتمد المحلية وقادة العمل التربوي بالمحلية على التعاون المثمر والذي تواصل للعام الثاني على التوالي .

وفي ختام اللقاء خاطب الأخ معتمد المحلية الأستاذ / احمد سليمان الشايقي القافلة متحدثاً عن أهمية ودور طالبة القران الكريم الفاعل في التدريس وفي البرامج النوعية داخل المجتمع ، ومبشراً بان الأخوات الطالبات سيجدن كل الرعاية والترحاب من أعلى المستويات بالمحلية إلى القرية وأسرة المدرسة بما يخلق جواً من الطمأنينة والراحة حتى يقدمن عصارة علمهن ونشاطهن في التربية والتعليم ، ووجه الإخوة بإدارة التعليم بالإشراف على ذلك وتمنى لهن إقامة طيبة .

من جهة أخرى أعرب الأخ المعتمد عن عظيم شكره وتقديره لجامعة القران الكريم وتأصيل العلوم ، مشيداً بالتعاون المثمر بين المحلية والجامعة ومؤكداً على استمراره بالصورة التي تحقق الغايات الكبرى لتنمية وترقية المجتمع وتطوير العمل التعليمي والدعوي .