والي ولاية الجزيرة يكرم أ.د علي العوض لاسهاماته في خدمة القرآن

alt

نظمت حكومة ولاية الجزيرة مساء أمس احتفالاً حاشداً أمه جمع غفير على رأسهم والي ولاية الجزيرة altalt

البروفيسور المجاهد/ الزبير بشير طه، لتكريم البروفيسور/ علي العوض عبد الله الصاحب، مؤسس جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم ومديرها السابق وحامل لواء القران الكريم في ولاية الجزيرة، وجاء هذا التكريم انطلاقاً من مبدأ الوفاء لأهل العطاء وتقديراً لدوره في خدمة القرآن الكريم وعلومه وطلابه. هذا وقد أقيم الاحتفال بقصر الضيافة بود مدني وشارك فيه البروفيسور/ الزبير بشير طه والي الجزيرة وعدد من أعضاء حكومة الولاية، كما شارك في الاحتفال مدير جامعة القران الكريم والعلوم الإسلامية البروفيسور/ إبراهيم نورين إبراهيم، ومدير جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم الدكتور/ محمود مهدي الشريف خالد، ويذكر أن المشاركة في هذا الاحتفال أنظمت على المستويين المحلي القومي.

وتحدث في الاحتفال عدد من رموز العمل السياسي والدعوي وجل المتحدثون وصفو الاحتفال بأنه بادرة طيبة تمثل تكريماً لأهل العلم والذكر والمعرفة بالله عز وجل، وتكريم لمؤسسات التعليم العالي وأهل القرآن، وتعزيز لرسالة الجامعة تجاه تأكيد هوية الأمة وتأصيلها.

وتحدث في الاحتفال مدير الجامعة د. محمود مهدي وذكر الجهود الجبارة التي بذلها الشيخ علي العوض لخدمة الجامعة ولخدمة القران الكريم حتى وصل بالجامعة إلى مصاف الجامعات الكبرى في المحيط السوداني والإسلامي وفي حديثه ذكر القيم الإسلامية السمحة من الأمانة وحفظ الوقت وحب العمل والإخلاص في العمل التي غرسها شيخ علي العوض في كل من انتمى لهذه الجامعة، كما تحدث مدير جامعة القران الكريم والعلوم الإسلامية البروفيسور/ ابراهيم نورين الذي امتدح إسهام شيخ علي العوض في تأسيس الجامعة والسعي بكل الجهد لتحقيق الغاية العظمى ألا وهي رؤية الجامعة في مصاف الجامعات الكبرى في البلاد وذكر أن الجامعة تخطو نحو الأمام بخطى ثابتة نخو الغايات المنشودة.

ثم تحدث المحتفى به الأستاذ الدكتور / علي العوض عبد الله الصاب وذكر المسيرة التي خاضها من اجل تأسيس الجامعة والوصول بها إلى ما هي علية الآن جامعة ملى السمع والبصر تفوق نظيراتها في المبنى والمعنى وذكر أن خدمته للجامعة لن تنتهي إلا بأنتها اجله وأنه يحب أن يلقى الله عز وجل من هذه الجامعة.   

هذا وقد عبر البروفيسور الزبير بشير طه والي الجزيرة عن فخره وإعزازه العميق بالدور الذي تطلع به جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم في رعاية حركة نشر الدين والعلوم الإسلامية في ولاية الجزيرة وكل ربوع السودان، وامتدت مشاركة الجامعة حتى وصلت الدول الإفريقية، كما أقامت الجامعة الروابط العلمية مع مختلف المؤسسات العلمية في السودان وخارجه، والتي تهدف في الأساس إلى خدمة كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وخدمة لمجتمع البلاد. وفي السياق ذكر الأخ الوالي أن الجامعة تخطو بثبات نحو التميز المحلي والإقليمي والدولي وصولاً للاعتماد الأكاديمي في ظل اكتمال الهياكل المطلوبة.

 

 

العلاقات العامة والإعلام