ورشة التربية العملية الحاضر وآفاق المستقبل ،تتناول تجربة كليتي التربية والتربية مرحلة الأساس ،وتدعو لتطوير برنامج التربية العملية

 

ورشة التربية العملية الحاضر وآفاق المستقبل ،تتناول تجربة كليتي التربية والتربية مرحلة الأساس ،وتدعو لتطوير برنامج التربية العملية

الخميس 13/سبتمبر /2017م /إعلام الجامعة

ثمن د . عثمان أحمد محمد البشير نائب مدير جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم مخرجات ورشة التربية العملية (الحاضر وآفاق المستقبل ) والتي أقامتها كليتا التربيةـ والتربية مرحلة الأساس ، مؤكداً اهتمام إدارة الجامعة بتطوير وسائل وأساليب التربية العملية بما يضمن أفضل النتائج معدداً إسهامات هذا البرنامج في تعزيز الكفايات المهنية للمعلم ، وأبان نائب مدير الجامعة لدي مخاطبته الجلسة الختامية للورشة بقاعة إدارة الجامعة ظهر اليوم أن إدارة الجامعة تعمل على ربط الجوانب النظرية بالعملية للإفادة من العلوم والمعارف والعمل على الدفع بالطالب المؤهل لخدمة مجتمعه وأمته في كافة حقول العطاء ، وأكد أن تجربة الجامعة في مجال التربية العملية تعد من أميز التجارب على مستوى مؤسسات التعليم العالي بالبلاد . نظراً لما حققته من نجاحات .ووعد سيادته برعاية إدارة الجامعة للتوصيات والنتائج التي أجازتها الورشة بعد دراستها وتقييمها وبحث آليات تطبيقها مع جهات الاختصاص.

وامتدح نائب مدير الجامعة الشراكة القائمة بين وزارة التربية والتعليم والجامعة لخدمة القضايا التربوية والتعليمية مرحبا بمشاركة الدكتور بدر الدين عبد الصادق حماد مدير عام وزارة التربية والتعليم بولاية الجزيرة والأستاذ ميسرة خير السيد مدير تعليم الأساس بالولاية ومشاركتهما في إثراء النقاش .مشيراً إلى أن الورشة استعرضت جملة من المحاور المتعلقة بتقييم وتقويم التربية العملية وإستراتيجيتها والإجراءات الإدارية والمالية المتعلقة بها بالإضافة لاستعراض تجربتي كليتي التربية والتربية مرحلة الأساس بالجامعة في مجال التربية العملية . وكشف سيادته عن مقترح لقيام برنامج مصاحب للتربية العملية في المجالات الدعوية والإرشادية تعزيزاً للدور التربوي والإصلاحي للمعلم في المؤسسات التعليمية المختلفة استناداً على رسالة الجامعة المستمدة من كتاب الله والسنة النبوية الشريفة .

 

وامتدح نائب مدير الجامعة الشراكة القائمة بين وزارة التربية والتعليم والجامعة لخدمة القضايا التربوية والتعليمية مرحبا بمشاركة الدكتور بدر الدين عبد الصادق حماد مدير عام وزارة التربية والتعليم بولاية الجزيرة والأستاذ ميسرة خير السيد مدير تعليم الأساس بالولاية ومشاركتهما في إثراء النقاش .مشيراً إلى أن الورشة استعرضت جملة من المحاور المتعلقة بتقييم وتقويم التربية العملية وإستراتيجيتها والإجراءات الإدارية والمالية المتعلقة بها بالإضافة لاستعراض تجربتي كليتي التربية والتربية مرحلة الأساس بالجامعة في مجال التربية العملية . وكشف سيادته عن مقترح لقيام برنامج مصاحب للتربية العملية في المجالات الدعوية والإرشادية تعزيزاً للدور التربوي والإصلاحي للمعلم في المؤسسات التعليمية المختلفة استناداً على رسالة الجامعة المستمدة من كتاب الله والسنة النبوية الشريفة .