وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ووزير الإرشاد والأوقاف يباركان طباعة المصحف الشريف برواية الإمام الدوري بمطبعة الجامعة

وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ووزير الإرشاد والأوقاف يباركان طباعة المصحف الشريف برواية الإمام الدوري بمطبعة الجامعة

الخرطوم  الأثنين 25/سبتمبر /207م /إعلام الجامعة

جدد  د. محمود مهدي الشريف مدير جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم إلتزام الجامعة باستكمال كافة الجهود لطباعة ونشر كتاب الله العزيز برواية الإمام الدوري، استناداً على رسالة الجامعة الرامية لتمكين القرآن الكريم  ونشره في الأفاق  ، والحث على العمل بأحكامه والسير بمقتضي  منهجه الطيب.وأعرب سيادته عن عظيم شكره لديوان الزكاة الإتحادي ودعمه واسناده لهذا المشروع في إطار الشراكة المباركة لخدمة مقاصد الدعوة الإسلامية وأبان لدي مخاطبته حفل مباركة مشروع طباعة المصحف الشريف برواية الإمام الدوري صباح امس الأثنين بمطبعة الجامعة بالخرطوم ،

 

 

 أن الجامعة ماضية في  التمكين لكتاب الله  ونشر العلوم الشرعية  والإفادة منها لإصلاح الفرد والمجتمع وصولاً لخيرية الأمة  كما حيا مدير مدير جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم جهود الداعمين لهذا المشروع ووقفتهم المشهودة  حتي تحقق الوعد المبارك بفضل الله تعالى وتوفيقه.

 

من جهته ثمن د. محمد يوسف على رئيس مجلس الجامعة  اهتمام جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم بالتمكين لرواية الإمام الدوري بإعتبارها من أدق الروايات التي تواترت إلى أهل السودان والعديد من البلاد الإسلامية ، معدداً بعض الجهود التي  قام بها أهل السودان لكتابة  ونشر المصحف الشريف  والتي  برزت عبر الحقب التاريخية المختلفة .وليس أدل على ذلك من المخطوطات  اليدوية النادرة للمصحف الشريف  والتي تجسد  اسهام  السلف في  كتابة ونشر المصحف الشريف.

 

 

وزير الإرشاد والأوقاف الأستاذ أبوبكر عثمان  أعرب عن سعاته  بهذا المشروع العظيم وتبني الجامعة  لمشروع طباعة المصحف الشريف برواية الإمام الدوري ،  معتبراً ذلك من الفتوحات العظيمة التي تدعو للفخر ،  ودعا إلى ضرورة  تطبيق هدي القرآن وقيمه العظيمة وإنزالها أملاً في تزكية المجتمع والسمو بأخلاقيات وسلوك الفرد .ووعد سعادة الوزير بدعم مشروع توسيع مقر مطبعة الفرقان بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة  والعمل على تطويرها أسوة  بدور طباعة المصحف الشريف في البلاد وخارجها .

 

وأعربت د. سمية محمد أحمد أبوكشوة  وزير التعليم العالي والبحث العلمي عن سعادتها

بتكامل الجهود الرامية لطباعة المصحف الشريف برواية الإمام الدوري  والذي تتبناه جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم بالتعاون مع ديوان الزكاة ، وامتدحت في كلمتها بهذه المناسبة  جهود إدارة الجامعة  لتطبيق القرآن الكريم علماً وعملاً .عبر كلياتها ومراكزها المختلفة .. وثمنت إسهامات كلية المجتمع  ودورها الرسالي المشهود  وانتشارها في كل أرجاء ولاية الجزيرة عبر مراكزها النشطة والفاعلة لخدمة المقاصد الدعوية  والنهوض بالفرد والمجتمع. ووصفت الوزيرة جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم بأنها مؤسسة متفردة ورائدة   وتدعو للإقتداء بالقيم والمثل العظيمة عبر ماتقدمه من خدمات دعوية وعلمية وبحثية ، وأعربت عن أملها في نقل تجربة مراكز المجتمع لكل ولايات البلاد نشراً لقيم الحق والخير والفضيلة . وعددت الوزيرة المكاسب العظيمة التي تقدمها الجامعة ضمن منظومة مؤسسات التعليم العالي  للدولة في كافة المجالات مثل مراكز الحج والعمرة وخدمة قضايا الدعوة والإرشاد وتزكية المجتمع  وتقديم الرؤى العلمية والخطط والبرامج الداعمة لنهضة الأمة ،بمشاركة  العلماء والمختصين داخل هذه المؤسسات.ووعدت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي  بتبني ورعاية برامج الجامعة وعلى رأسها مشروع توسيع دار طباعة القرآن الكريم  واحكام التنسيق مع مؤسسات الدولة المختلفة والداعمين في القطاعين  العام والخاص تأكيداً واعترافاً بدور الجامعة وتبنيها لخدمة كتاب الله تعالى وحمل الأمة عل تدبره والعمل باحكامه