جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم ورابطة الأدب الإسلامي العالمية يقيمان أسبوعاً للأدب الإسلامي :-

في إطار مشروع سنار عاصمة للثقافة الإسلامية 2017م:ـ


جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم ورابطة الأدب الإسلامي العالمية يقيمان أسبوعاً للأدب الإسلامي:-


بود مدني إعلام الجامعة 23/أكتوبر /2017م:-

انطلاقاً من دور جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم ـ الرائد في تأصيل العلوم والمعارف العامة ، وتأسيسا على الشراكات المثمرة مع الهيئات والمؤسسات والروابط ذات الصلة .بخدمة قضايا المجتمع . تشهد مدينة ودمدني في الفترة من 28ـ 30 اكتو بر الجاري فعاليات أسبوع الأدب الإسلامي التي ستقيمها رابطة الأدب الإسلامي العالمية بالتعاون مع الجامعة ، في إطار مشروع (سنار عاصمة الثقافة الإسلامية)، برعاية كريمة من د. محمد طاهر أيلا والي ولاية الجزيرة وإشراف فضيلة الدكتور محمود مهدي الشريف خالد مدير الجامعة ، وسيتضمن البرنامج

تقديم عدة أوراق علمية حول الأدب الإسلامي ودوره في تكوين وجدان الشعب السوداني ـ والحكمة في الثقافة السنارية ، بالإضافة إلى أوراق أخرى تندرج في ذات السياق ، فيما ستقدم خلال الفعالية ليالي أدبية وشعرية وليالي نورانية في المديح والإنشاد النبوي، بمشاركة نخبة من العلماء والأدباء والشعراء والمفكرين ، بالإضافة إلى زيارات تعريفية للوقوف على عدد من المواقع الأثرية والسياحية بالولاية.
وأوضح د. عثمان أحمد محمد البشير نائب مدير الجامعة ـ رئيس اللجنة العليا للفعالية ـ أن الجامعة تتفاعل مع قضايا العصر بما يتوافق مع الأهداف والمقاصد الرامية لتمكين الدين الإسلامي وتأصيل الحياة العامة وتقديم القدوة الصالحة ، وإثراء المشاهدات والمواقف التاريخية الخالدة في مجالات العلوم الإنسانية وطرحها عبر رؤى تأصيلية وعلمية تعزز المسيرة الإصلاحية للفرد والمجتمع.معرباً عن سعادته بالشراكة المباركة مع رابطة الأدب الإسلامي العلمية الرامية لإبراز الجوانب المشرقة من تاريخ الأمة. في مجالات الأدب والفكر والثقافة.

وأضاف د. معاوية بخيت حمد منصور مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بالجامعة أن منهجية رابطة الأدب الإسلامي العالمية تتوافق مع رسالة الجامعة الرامية لتمكين القيم الفاضلة ، وصياغة الفرد الصالح لمجتمعه وأمته ، والتنوير بأهمية الأدب الإسلامي في خدمة القضايا الإنسانية ، وأوضح أن أسبوع الأدب الإسلامي يهدف إلى تقديم بحوث ودراسات تعنى بالتطور المرحلي للأدب الإسلامي قديماً وحديثاً وتقديم إضاءآت حول الجوانب المشرقة في مجال التراث الشعبي السناري .