المدير بالإنابة يؤكد أن جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم ماضية في دعم المجتمع بالكوادر المتميزة في كافة حقول العطاء الدعوي والعلمي والبحثي.

المدير بالإنابة يؤكد أن جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم ماضية في دعم المجتمع بالكوادر المتميزة في كافة حقول العطاء الدعوي والعلمي والبحثي.

 الخميس 26/أبريل 2018م /الإعلام

أجمع المتحدثون خلال الإحتفائية التي نظمتها أسرة جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم لوداع الأستاذ محمد عبدالله أحمد مشرف عمادة تعليم القرآن الكريم بالجامعة ،على الإسهامات الجليلة والجهود المقدرة للمحتفى به طيلة فترة عمله التي قضاها فكراً مثمرا وجهداً متصلا لخدمة المؤسسة وطلاب العلم ، وتبادل المشاركون مآثر المحتفى به وتمنوا له التوفيق والسداد في موقع عمله الجديد بجامعة شرق كردفان إمتداداً لعطائه الثر وجهوده الطيبة في حقل خدمة كتاب الله وطلابه.

وأشاد د.عثمان أحمد محمد البشير مدير الجامعة بالإنابة بدور المحتفى به واسهامه في خدمة قضايا الجامعة ونشر كتاب الله من موقع عمله بالعمادة ،وتمنى له التوفيق في موقعه الجديد، مؤكدا أن جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم ظلت ترفد المجتمع بأكفأ العناصر في حقول العمل الدعوي والعلمي والبحثي كمؤسسة رائدة ضمن منظومة مؤسسات التعليم العالي بالبلاد. ووسط أجواء يسودها الشعور الصادق بالإنتماء للمؤسسة ،عبر المحتفى به عن عظيم شكره وتقديره لإدارة ومنسوبي الجامعة وهم يبادرون بتكريمه اعترافاً بما قدم ، معربا عن أمله في استدامة التواصل الطيب وخدمة الجامعة والتعريف برسالتها الخالدة في كافة المواقع .

الجدير بالذكر أن الأستاذ محمد عبدالله تم إختياره للعمل في جامعة شرق كردفان تقديراً واعترافاً بدوره واسهاماته في خدمة العلم ، وخبراته المتميزة في مجال عمله، وقد شرف الحفل بالحضور إلى جانب مدير الجامعة بالإنابة ،د. محمد أبوعبيدة محمد الزبير وكيل الجامعة ، ود.عبدالعزيز محمد أحمد نائب الوكيل، ود. صديق محمد سعيد عميد كلية المجتمع ، ود. عبدالعاطي محمد أحمد أبوناجمة عميد عمادة تعليم القرآن الكريم ،ود. لؤي عبدالوهاب أمين الشؤون العلمية إلى جانب منسوبي عمادة تعليم القرآن الكريم ، وعدد من الشيوخ وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة .