جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم تتجه لتوظيف تقنية الحاسب الآلي في طرائق تدريس القرآن الكريم

الأثنين 22/يوليو/2019م /الإعلام  

  انطلقت صباح أمس الأحد بمركز طالبات جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم بود مدني  أعمال الدورة التدريبية الأولى لمعلمات القرآن الكريم في أساسيات الحاسب الآلي .بهدف تطوير مهارات تدريس القرآن الكريم وتوظيف التقانة الحديثة في طرائق التدريس . بحضور د. فاطمة على عبد المجيد نائب عميد عمادة تعليم القرآن الكريم ، ود. أبوالقاسم بابكر محمد رئيس قسم التدريب بالعمادة .بمشاركة 17معلمة كمرحلة أولى تعقبها سلسلة من البرامج التدريبية  وفق خطة تهدف لتدريب وتأهيل معلمي القرآن الكريم في مجال الحاسب الآلي وتوظيفه في طرق تدريس القرآن الكريم  ومواكبة توجه الجامعة العام نحو حوسبة المناهج وطرائق التدريس .

      وأوضح رئيس قسم التدريب بعمادة تعليم القرآن الكريم أن الدورة التدريبية تركز على الجانب التطبيقي والعملي وتهدف إلى اكساب المعلمين المهارات الأساسية  والانتقال بتدريس القرآن الكريم من الطريقة التقليدية إلى الطريقة الحديثة  ومقابلة احتياجات الطالب المعرفية والبحثية في القرآن الكريم وعلومه  . موضحا سعي العمادة لتكامل  الجوانب الثلاثة المتمثلة في الدليل والمرشد ومهارات الحاسب الآلي وصولاً لمستويات متقدمة في طرائق تدريس القرآن الكريم وفق رؤية عصرية . وأبان أن الدورة تستهدف جميع معلمي القرآن الكريم بالكليات  برعاية الأخ مدير الجامعة .

         هذا وقد أوضحت د. فاطمة على عبد المجيد نائب عميد عمادة تعليم القرآن الكريم  أن العمادة تمضي قدما في الاهتمام  بالتدريب وتدريب معلمي القرآن الكريم على  مهارات الحاسب الآلي ، وضرورة احداث نقلة نوعية في طرائق التدريس  . وكشفت عن جهود تبذلها ادارة الجامعة لتوفير أنظمة و معامل تقنية وصوتية خاصة بتعليم القرآن الكريم للاستفادةمنها مستقبلا بإذن الله وتوفيقه