مدير الجامعة يلتقي بوفد الصندوق القومي لرعاية الطلاب . ويشيد بجهود إداراته لتعزيز الشراكة المثمرة .

الأربعاء 28/أغسطس /2019م /الإعلام

               ثمن د. محمود مهدي الشريف مدير جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم الأدوار المشهودة والإسهامات المقدرة التي ظل يقدمها الصندوق القومي لرعاية الطلاب  لخدمة أهداف مؤسسات التعليم العالي بصفة عامة . وامتدح تعاون الصندوق  مع الجامعة  عبر ماتحقق من مشروعات لإسكان الطلاب في عدد من كليات ومراكز الجامعة. مشيدا بإدارات الصندوق المتعاقبة بولاية الجزيرة  وحرصها على إحكام التنسيق والوفاء بكافة الالتزامات تجاه الجامعة .وأبان سيادته  لدى لقائه وفد الصندوق  برئاسة أمينه العام  الجديد أ.د. حمزة ابراهيم حمزة  وسلفه أ.د. محمد عبدالله  النقرابي ،أبان أن الجامعة ماضية في تحقيق مزيد من التعاون مع الصندوق ، فضلاً عن استكمال المشاريع السكنية المتفق عليها في عدد من الكليات والمراكز  استناداً على ماتم من مواثيق واتفاقيات . شاكراً الجهود التي بذلها الصندوق خلال الفترة الماضية في عهد الإدارة السابقة ، والتعاون المثمر الذي أفضى الى  نتائج طيبة للطرفين. وأعرب سيادته عن  صادق تمنياته للإدارة الجديدة بالتوفيق والسداد خلال فترة توليها أمانة التكليف.

أ.د.محمد عبد الله النقرابي  الأمين العام السابق للصندوق  أشاد بتعاون جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم وماظلت توليه من اهتمام  لكافة المواثيق والاتفاقيات مع الصندوق . فضلا عن دورها في  دعم البرامج التربوية والدعوية للطلاب في المجمعات السكنية . داعيا خلفه إلى ضرورة مواصلة الجهود  وإحكام التنسيق  لاستدامة رسالة الصندوق ودوره في خدمة طلاب العلم

          فيما أوضح أ.د. حمزة ابراهيم  الأمين العام الجديد أن  أهداف الصندوق تقوم على مسؤوليات تربوية تنطلق من رعاية حقوق الطلاب في السكن الآمن والبيئة السليمة  مجددا العهد على استكمال مابدأه سلفه من مشروعات وبرامج لخدمة طلاب العلم ، وأعرب عن سعادته بالتوسع الكبير الذي تشهده جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم . وتعاونها المتصل مع إدارة الصندوق لخدمة القضايا المشتركة .

           هذا وقد قام الأخ مدير الجامعة بتكريم الأمين العام السابق للصندوق والأمين العام الجديد وسط حضور تقدمه عمداء الكليات والعمادات  والمراكز . بالإضافة إلى إدارت  الصندوق ، بولاية الجزيرة والمركز .