اكتمال عمليات التسليم والتسلُّم بين الإدارة السابقة والجديدة ـ بجامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم ، وإشادة تاريخية بإنجازات الإدارة السابقة في تحقيق الاستقرار الأكاديمي بالجامعة .

الاثنين٣٠/مايو /2022م /الإعلام

  قد تكون صورة ‏‏‏٣‏ أشخاص‏ و‏تحتوي على النص '‏جامعة القرآن الكربم وتأصيل العلوم الإدارة الجديدة تباشر مهامها بعد اكتمال عملية التسليم والتسلم‏'‏‏   في جو سادته روح العرفان والثناء اكتملت صباح اليوم بمكتب المتابعة والتنسيق بالخرطوم عمليات التسليم والتسلُّم بين سعادة البروفيسور أبكر عبدالبنات آدم إبراهيم المدير السابق، وسعادة أ.د. محمد عبد الله سليمان المدير الجديد لجامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم عقب صدور قرار رئاسي بإعفاء الأول ، وتكليف الثاني بإدارة شؤون الجامعة خلال الفترة المقبلة ، وقد تمت مراسيم التسليم والاستلام بحضور د. برير سعد الدين الشيخ السماني نائب المدير والذي تسلم موقعه أمس خلفا ل د. الطيب عبد القادر عبد الماجد الذي شمله قرار الإعفاء ، و بحضور أ. بابكر أحمد محمد المدير التنفيذي لمكتب مدير الجامعة ، و أ. عاصم محمد إدريس مدير قسم العلاقات العامة.وعبر أ.د. أبكر عبدالبنات آدم إبراهيم عن تمنياته للإدارة الجديدة بالتوفيق والسداد ، مؤكدأ أحقيتها بإدارة المرحلة القادمة من تاريخ الجامعة معدداً المكاسب العظيمة التي تحققت بفضل التعاون والتعاضد خلال الفترة الماضية محيياً كل منسوبي الجامعة بكافة فئاتهم لوقفتهم والتفافهم حول أهداف ومقاصد الجامعة، ممتدحاً دور الإدارات المتعاقبة التي رسمت خارطة السير نحو المستقبل الواعد بكل ثقة واقتدار ، وأوضح سيادته أن الجامعة عبرت بأمان في ظل توالي الأزمات واستطاعت أن تتبوأ مركزا صداريا في إدارة أزمة كورونا والتغلب على الأوضاع الاقتصادية بالبلاد، وتقدم أ.د. أبكر بالشكر والتقدير لأسرة الجامعة طالبا من الجميع العفو والسماح ، ومحيياً الطلاب في كافة مراكز وكليات الجامعة بصبرهم ، وحرصهم على التحصيل وإدارة الوقت،متمنياً لهم التوفيق والسداد، حاثاً الإدارة الجديدة على ربط مجتمع الجامعة وإزكاء روح التعاون لتحقيق رفعة ونهضة المؤسسة ، كما حيا المدير السابق كل شركاء الجامعة والمؤسسات النظيرة داخل وخارج البلاد داعياً للتواصل وإحكام التنسيق مع الإدارة الجديدة لاستكمال حلقات التعاون وتبادل الخبرات والتجارب بما يخدم المصالح المشتركة .من جهته أشاد سعادة أ.د. محمد عبد الله سليمان مدير جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم بمجهودات وإسهامات المدير السابق وحرصه المستمر على تطوير الجامعة والإرتقار برسالتها محلياً ودولياً .