توقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة قادرن لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة وجامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم

-الأحد 22/مايو /2022م/الإعلام

    تم يوم أمس السبت بمكتب المتابعة والتنسيق بالخرطوم التوقيع بالأحرف الأولى على مذكرة تفاهم بين جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم ومؤسسة قادرون لخدمات الأشخاص ذوي الإعاقة، تأسيسا على تفاهمات سابقة مهدت لتعاون ممتد لخدمة المقاصد المشتركة.، ووقع عن (الطرف الأول) مؤسسة قادرون- الأستاذ جمال إبراهيم أحمد إبراهيم رئيس المؤسسة، فيما وقع عن (الطرف الثاني )جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم – سعادة أ.د.أبكر عبدالبنات آدم إبراهيم مدير الجامعة . وتضمنت بنود الاتفاقية : ان يعمل الطرفان على انتاج حراك ثقافي اجتماعي يشمل ندوات ومحاضرات وبرامج ثقافية وقوافل ومجالس سيرة ، تخدم قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة وتعزز من قدراتهم وتأهيلهم معرفيا وتقنيا ،والإفادة من تجارب الجامعة وبرامجها الموجهة لادماج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع، واقامة منتدى سنوي راتب تتعلق بخدمة اهداف ومقاصد الطرفين فيما يلي ذوي الاحتياجات الخاصة كما اتفق الطرفان على انتاج برامج وتخصيص منصات اعلامية تعنى بإبراز مواهب وابداعات ذوي الهمم .هذا وتطرقت المذكرة لضرورة اعتماد طرق تدريس حديثة ، تتواءم مع ذوي الإحتياجات وتمكنهم من استيعاب العلوم والمعاف على أن يخضع هذا المقترح للدراسة قبل الشروع في التطبيق الفعلي بإشراف خبراء المناهج وطرائق التدريس بالجامعة..فيما التزمت مؤسسة قادرون بالعمل على استقطاب الداعمين والشركا، لمشروع مكتبة ذوي الاحتياجات الخاصة ودعم الوحدة العلاجية بالجامعة.، والعمل مع الشركاء لتطوير العلاقات البينية مع الجامعة لتبادل الخبرات وتعزيز الدور المجتمعي وخدمة الأهداف المشتركة .هذا وقد عبر أ. جمال ابراهيم رئيس منظمة قادرون عن سعادته بالتوقيع على مذكرة التفاهم مشيدا بإدارة جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم وانفتاحها على قضايا المجتمع بصفة عامة وخصوصا ذوي الهمم من الطلاب والباحثين.معربا عن أمله في أن تثمر المذكرة خيرا لصالح شريحة مهمة من شرائح المجتمع ..ومؤكدا أن الأيام المقبلة ستشهد اتصالات مشتركة لإقامة ورش وندوات حول خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة بالتعاون مع جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم .كشريك اصيل وفاعل .