جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم تحتفي بذكرى بدر الكبرى وترحب بأبنائها العائدين للعطاء مجددا. ______________

الأربعاء ١٩ ابريل /الإعلام
____________

أحتفت جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم في السابع عشر من شهر رمضان بذكري غزوة بدر الكبرى ، وعودة منسوبيها لسوح العطاء مجدداً بعد أن أصدر القضاء أحكاما بإبطال قرارات فصلهم ،وقد شهد الحفل سعادة البروفيسور أبكر عبدالبنات آدم إبراهيم مدير الجامعة ، ود . الطيب عبدالقادر عبدالماجد نائب مدير الجامعة إلى جانب منسوبي الجامعة من عمداء الكليات والعمادات ومديري الإدارات والموظفين والعمال ، هذا وقد تضمن برنامج الحفل محاضرة قيمية حول مآثر غزوة بدر الكبرى وأثر النصر على توحيد صفوف المسلمين قدمها د. يوسف محمد النور أمين أمانة المكتبات بالجامعة عقب صلاة الظهر بمسجد التاصيل . وبعد تناول الإفطار شهدت المنصة الرئيسية للاحتفاء كلمات ضافية توحدت معانيها في أهمية التمسك بقيم التسامح وإعلاء روح التعاون والتعاضد وسط أسرة الجامعة فضلاً عن الترحيب بالعائدين للعطاء من منسوبي الجامعة الذين فصلتهم قرارات لجنة إزالة التمكين ، والتي أبطلها القضاء وفصل فيها بعودتهم لمواقع العطاء ، هذا وقد عظم د. فضل المولى عبدالكريم عميد كلية المجتمع هذه المناسبة معدداً القيم والمكاسب المترتبة على غزوة بدر وأثر النصر على توحيد كلمة الأمة الإسلامية . مرحباً بعودة منسوبي الجامعة المفصولين . وداعياً للتعاضد من أجل رفعة الجامعة ونهضتها.

كذلك خاطب الحفل د. الطيب عبدالقادر عبدالماجد نائب مدير الجامعة – رئيس اللجنة العليا للاحتفال، مرحبا بالحضور مؤكداً أن غزوة بدر الكبرى جسدت الإيمان القاطع بحلول النصر المبين للحق ، داعياً للتأسي بقيم التسامح والتعاون من أجل إعلاء قيم الحق والفضيلة ، ودعا العاملين بالجامعة لمزيد من التكاتف والتعاضد من إجل استشراف المستقبل الواعد ، حاثا الجميع على الالتفاف حول قضايا الجامعة مضاعفة الجهد للنهوض بها.

وتحدث خلال الحفل د . محمود مهدي الشريف إنابة عن العائدين محيياً الحضور ومبتهلاً للمولى القدير بقبول الطاعات من عباده ،وتقدم بالشكر والتقدير للقائمين على تنظيم الإحتفائية .وتضرع للمولى القدير بأن يربط على قلوب عباده وأن يرفع عنهم البلاء والوباء والغلاء ،ودعا د. محمود بأخذ الدروس والعبر من المواقف الإيمانية النبيلة.