مدير جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم يثمن مخرجات اجتماع وزير التعليم العالي بمديري الجامعات.

الأحد ١٥ مايو /٢٠٢٢م/الإعلام
  قد تكون صورة ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏ امتدح أ.د. أيكر عبدالبنات آدم ابراهيم مدير جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم مساعي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لمعالجة كافة القضايا المتصلة بتجويد الأداء ، وتحقيق الاستقرار الشامل في مؤسسات التعليم العالي بالبلاد، ووصف سيادته مخرجات اجتماع السيد وزير التعليم العالي بمديري الجامعات الحكومية – الخميس الماضي – بانها مثمرة وخاطبت القضايا الراهنة التي تواجه الاستقرار الأكاديمي. كما تلمست الدور المنتظر لإدارات الجامعات في اعادة السيرة الأولى لمؤسسات التعليم العالي ونبذ كافة مظاهر الفرقة والاختلاف بداخلها .مشيرا إلى ان أبرز مخرجات الاجتماع هي معالجة قضية الساعة بالبحث عن حلول عاجلة ومستديمة لهياكل الأجور، كاشفا عن تنسيق عالي المستوى بين الوزارة والجامعات تتمثل في تشكل لجنة لدراسة قضايا اجور العاملين والاسراع في وضع الحلول اللازمة لها بكل عدالة وشفافية ، في اسرع وقت ممكن واوضح مدير جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم أن الاجتماع ناقش تعاون الجامعات في القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما ناقش قضية هيكل اعضاء هيئة التدريس ومعلمي القرآن الكريم بالجامعات والعمل على تحسين اوضاعهم وادماجهم ضمن هيئة التدريس ..كما اشاد أ.د. ابكر بعودة الجامعات السودانية إلى محيط اتحاد الجامعات العربية بعد غياب معتبرا ذلك اضافة للطرفين للاسهامات المشهودة للجامعات السودانية على المحيطين الإقليمي والدولي ودورها المعرفي والبحثي في النهوض بالمنطقة العربية في كافة المجالات..
هذا وقد جدد مدير جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم حرص إدارة الجامعة على ضمان كافة حقوق منسوبيها واستكمال جهود وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لوضع الحلول الجذرية لقضية هياكل الأجور للاساتذة والموظفين والعمال والفنيين والتقنيين .باعتبارهم المورد الأصيل لتطوير الجامعات بتكامل الأدوار وتنامي الحس الوطني لديهم.