نائب رئيس الجمهورية يفتتح برج إدارة الجامعة

alt

altفي تظاهرة كبرى افتتح سعادة الأخ الكريم نائب رئيس الجمهورية فضيلة الدكتور/ حسبو محمد عبد الرحمن برج إدارة الجامعة

والذي تم برعاية وتشريف والي ولاية الجزيرة د/ محمد يوسف علي، وشارك في حفل الافتتاح عدد من أعضاء السلك الرسمي والشعبي تقدمهم وزير الدولة بوزارة المالية وعدد من الوزراء والمستشارين بحكومة السودان، وتم في البرنامج عرض فيلم وثائقي للجامعة يحدث عن نشأتها وتطورها، جاء ذلك في يوم الأحد 24 شعبان 1435هـ الموافق له 22 يونيو 2014م.

وخلال كلمته التي ألقاها أكد نائب الرئيس أن التوجه الإسلامي للبلاد تقوده جامعة القرآن الكريم ممثلة في كلياتها ودعا إلى تكثيف الجهود في مجال الدعوة إلى كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم؛ وطالب فضيلته الجامعة بحملة دعاء وتضرع ملياريه لنصرة الإسلام والمسلمين ونصرة البلاد وزيادة الإنتاج وتحسين الاقتصاد وللتمكين لدين الله عز وجل في البلاد، وتبرع فضيلته للجامعة بمبلغ خمسة مليون جنيه لتكون معين للجامعة في تكملة البني التحتية ولتكثيف الجهود الدعوية في المجتمع عبر كلية المجتمع .

وتحدث في اللقاء والي ولاية الجزيرة د/ محمد يوسف علي مرحباً بالسيد نائب رئيس الجمهورية والضيوف الكرام وشكر لإدارة الجامعة الجهود التي بُذلت لجعل الجامعة في مصاف الجامعات العالمية .

وتحدث رئيس مجلس الجامعة المهندس الصادق محمد علي، والذي أكد على ضرورة وأهمية رسالة الجامعة المتمثلة في الدعوة إلى كتاب الله عز وجل والسنة النبوية المطهرة وتطرق إلى الجانب المهم ألا وهو رعاية الجامعة للخلاوى التي تدرس القرآن الكريم للطلاب علاوة على برامج التعليم الأصلي التي تطلع بها كلية المجتمع .

      وخاطب الحضور مدير الجامعة فضيلة الدكتور/ محمود مهدي الشريف الذي أفتتح كلمته بالترحيب بالسيد نائب رئيس الجمهورية والضيوف الكرام من الوزراء والمستشارين وحدث الضيوف عن الجامعة والرسالة التي تضطلع للقيام بها في ثلاث محاور :

محور القرآن الكريم والذي تقوم به كلية القرآن الكريم وهي ترعى تدريس القرآن الكريم وتحفيظه للطلاب والطالبات ويتخرج الطالب حافظاً للقرآن الكريم كاملاً مع قراءته ، وجاء اهتمام الجامعة بالقرآن الكريم لأنه هو الذي يحفظ للأمة قانونها ودستورها وهو حبل الله المتين الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .

محور المجتمع وهو الذي ترعاه كلية المجتمع عبر أقسامها المختلفة في حلقات التعليم الأصلي (التي يدرس فيها الفقه الميسر في المساجد على طلاب العلم) والتحفيظ المستمر (التي ترعى تحفيظ الطلاب للقرآن كاملاً ومجزأ) .

محور التأصيل ويقوم به مركز تأصيل العلوم وهو من أهم المحاور إذ أن اسم الجامعة ارتبط به فهي جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم، ويأتي اهتمام الجامعة بالتأصيل لتلبية حاجة الأمة لربط حاضرها بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، وهي تتولى إصدار مجلة فصلية تُعنى بقضايا التأصيل وتنشر بحوث العلماء والمفكرين المهتمين بالمجال؛ والجامعة بصدد عقد مؤتمر عالمي للتأصيل في نوفمبر القادم إنشاء الله تعالى .

العلاقات العامة والإعلام