اعتماد عام 2019م عاماً للنهضة التقنية وتطوير العمل المحوسب بجامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم

الأربعاء 23/يناير /2019م/الإعلام

        جدد د. محمود مهدي الشريف مدير الجامعة العزم على  المضي قدماً في تطوير الحوسبة ونظم المعلومات بالجامعة  استجابة لمطلوبات المرحلة المقبلة ،مؤكداً أن العام 2019م سيكون عاماً لحوسبة النظم الإدارية والفنية  وتقنية  المعلومات ، وبناء قاعدة عصرية في مجال العمل  المحوسب في كافة قطاعات الجامعة ، لمواكبة النقلة النوعية التي تتبناها الإدارة العليا في  حقول الأداء ، وخدمة الأهداف الرامية لتحقيق عالمية الجامعة  ، وأبان سيادته لدى مخاطبته صباح اليوم بقاعة الإدارة اجتماع إدارة الحاسوب وتقانة المعلومات أن مجلس الجامعة وجه بتكوين لجنة مختصة لبحث مطلوبات تطوير الاداء التقني  وتلمس الاحتياجات الفنية اللازمة لذلك ، مؤكداً أهمية  بذل الجهود للارتقاء بالخدمات التقنية  ومواكبة أحدث ماتوصلت إليه التقنية الحديثة في خدمة كل خطوط الأداء بالجامعة والتواصل مع المجتمع والمؤسسات  ذات الصلة برسالة وأهداف الجامعة  . استكمالاً لخطط النهضة الشاملة  التي تتبناها الجامعة في هذا الجانب. وقطع بأن  الإدارة ستشكل لجان إدارية وفنية لبحث ودراسة  المطلوبات الخاصة بتطوير  الأداء التقني  داعياً إلى ضرورة إعداد  خطط   ومقترحات لتطوير الإمداد الشبكي  والبرمجة والمواقع ، بالإضافة إلى مقترحات توفير الأجهزة والتدريب والتأهيل  وعرضها على الخبراء والمختصين  . مؤكداً أن  اللجان المكونة بموجب توجيه مجلسي الجامعة ومجلس الأساتذة  ستباشر مهامها بهدف إعداد الحلول المتكاملة لبناء مشروع النهضة التقنية بالجامعة استناداً على هذه الخطط والمقترحات .

        هذا وقد تم خلال الإجتماع تقرير أداء إدارة الحاسوب وتقنية المعلومات خلال الخطة التشغيلية للعام 2018م  والذي اشتمل على مؤشرات الأداء العام في الموقع الإلكتروني والخدمات والدعم الفني وموقف الإمداد الشبكي بالإضافة إلى استعراض  مقترح الخطة التشغيلية للإدارة في العام 2019م .