مدير الجامعة يخاطب حفل المعايدة السنوي ويدعو لتعميق روح التكافل والتعاون وسط العاملين

الاثنين 19/أغسطس 2019م /الإعلام 

عبر د. محمود مهدي الشريف خالد مدير الجامعة عن أمله   في أن تسود روح التسامح والتكافل وسط العاملين ، معدداً المكاسب العظيمة المترتبة على التواصي بالخير والتراحم وتعميق روح التعاون ، مجدداً عزم إدارة الجامعة على إعلاء قيم التواصل وخدمة قضايا العاملين . وقدم سيادته التهانئ والتبريكات للعاملين بمناسبة عيد الأضحى المبارك خلال  مخاطبته صباح اليوم بمركز الطالبات بود مدني  لقاء المعايدة السنوي ، وترحم مدير الجامعة على روح الفقيد الراحل د. صالح سنين صالح يعقوب  أستاذ القراءات بالجامعة الذي  انتقل إلى الرفيق الأعلى مؤخرا معدداً مآثره وداعياً له بالرحمة والمغفرة ، وأبان سيادته أن الجامعة تخطو خطوات واثقة نحو آفاق أرحب وتحقق انتشاراً واسعاً  تلبية لحاجة المجتمع الدعوية والعلمية والبحثية ، واستدل سيادته بالمؤشرات القياسية لتطور الجامعة من حيث القبول والاستيعاب وجودة البرامج المقدمة ومستوياتها فيما قدم  سيادته تنويراً عن استلام  المباني المقترحة لإقامة  كليات بوحدة مستري الادارية بولاية غرب دارفور  ضمن مشروع  توظيف مقار البعثة الأمميةـ  للمؤسسات العاملة في خدمة المجتمع  ، ووصف ذلك بأنه أول مبادرة للانطلاق  خارج  ولاية الجزيرة حيث وجدت ترحيباً كبيراً وسط مجتمعات الولاية .وكشف عن عزم الجامعة لفتح مراكز بعدد من الدول الأفريقية والأسيوية تحقيقاً لعالمية الجامعة . وأعرب د. محمود عن سعادته بترابط أسرة الجامعة ،  وحث العاملين على ضرورة تعميق الروابط وإخلاص البذل وصولاً للمقاصد الكلية ، وتحقيقاً للريادة والتميز .وامتدح سيادته دور الجمعيات العاملة في خدمة العاملين واعدا بتقديم الدعم والإسناد لكافة البرامج التي تعزز من روح التواصل الاجتماعي للعاملين .

هذا وقد تضمن برنامج الحفل كلمات وتهانئ نقابة العاملين بالجامعة وجمعية إحصان وكلمة ممثل العاملين ، فيما تبادل الحضور التهاني والتبريكات وسط أجواء من السعادة والشعور بقيم الإخاء والترابط .